مراجعة منصة سلة: مميزات وعيوب موقع سلة

منصة سلة

في عالم التجارة الإلكترونية المتنامي بسرعة، تبرز منصة سلة كواحدة من الحلول الرائدة في السوق العربي، وخاصة في المملكة العربية السعودية. لا يمثل موقع سلة  فقط واحد من المنصات التجارية الأكثر شهرة، بل يعد أيضًا حلاً مثاليًا للتجار الطامحين في إنشاء متجر إلكتروني بكفاءة عالية. إذ توفر سلة منصة سهلة الاستخدام للذين لا يملكون الخبرة البرمجية الكافية أو لا يملكون الراسمال الكافي لإطلاق متجر إلكتروني من الصفر.

بينما تُعرف المنصة بتخصصها في السوق السعودي وتقديمها لخدمات متميزة حازت على ثقة الآلاف، فإن هدفنا في هذا المقال ليس فقط الإشادة بها. بل سنتعمق في استكشاف المنصة بطريقة متوازنة، مع التركيز على مزاياها وكذلك العيوب التي قد لا تكون واضحة في حملاتها الإعلانية. وذلك من خلال هذه المراجعة المفصلة، حيث نهدف إلى تزويدك برؤية شاملة تساعدك في تقرير مدى ملائمة منصة سلة لمشروعك التجاري الإلكتروني.

ما هي منصة سلة؟

تأسست منصة سلة في عام 2016، حيث تعد واحدة من الركائز الأساسية في عالم التجارة الإلكترونية في السوق العربي، وخاصة في المملكة العربية السعودية. وهي منصة مستلهمة من نماذج عالمية مثل شوبيفاي،إذ تقدم حلولًا مبتكرة لتمكين التجار ورواد الأعمال من إنشاء متاجر إلكترونية دون الحاجة إلى خبرة برمجية.

تتميز سلة بخدمة أكثر من 13 ألف عميل شهريًا، وقد حققت أكثر من 20 مليون عملية بيع بإجمالي ربح يتجاوز 5 مليار ريال سعودي، مما يعكس نجاحها الملحوظ في السوق المحلي. على الرغم من أن هذه الأرقام قد تبدو متواضعة مقارنة بالمنصات العالمية، إلا أن تركيز سلة على السوق العربي يمنحها ميزة تنافسية فريدة، ويؤكد التزامها بتلبية احتياجات التجار في هذه الأسواق.

بالإضافة إلى ذلك، تتميز منصة سلة بتقديمها لخيارات اشتراك متنوعة تناسب احتياجات التجار المختلفة، من التجار الصغار إلى الشركات الكبرى. تتبع المنصة القوانين السعودية بصرامة، مما يضمن للتجار الامتثال للوائح والأنظمة المحلية، خاصة فيما يتعلق بعمليات التحقق من الهوية وطبيعة المنتجات. كما توفر سلة دعمًا لبوابات الدفع المحلية، مما يسهل على التجار التعامل المالي داخل السوق السعودية.

تقدم منصة سلة أيضًا تقارير أداء مفصلة، مما يساعد التجار على تحليل أدائهم وتحسين استراتيجيات البيع والتسعير. إذ هذه الميزة تجعل من سلة أداة قيمة ليس فقط في إدارة المتجر الإلكتروني، ولكن أيضًا في تعزيز نجاحه التجاري على المدى الطويل.

مميزات موقع سلة.

منصة سلة، بما تقدمه من خدمات متميزة في عالم التجارة الإلكترونية، حيث تتمتع بمجموعة من المزايا التي تجعلها خيارًا جذابًا للتجار ورواد الأعمال، فمن أبرز هذه المزايا نذكر:

  • عربية بالكامل: المنصة مصممة خصيصًا لتلبية احتياجات المتحدثين بالعربية، مما يجعل التعامل معها سهلًا وسلسًا للعرب.
  • سهولة الاستخدام: تتميز بواجهة مستخدم بسيطة وتصميم سلس يسهل على التجار إضافة المنتجات وإدارة متاجرهم بسهولة.
  • خيارات دفع متنوعة: تدعم منصة سلة مجموعة واسعة من خيارات الدفع التي تناسب احتياجات المتسوقين العرب، بما في ذلك الحوالات البنكية، الفيزا، الماستر كارد، أبل باي، بايبال، مدى، وStc Pay.
  • باقات غير محدودة: تقدم المنصة خيارات اشتراك متنوعة تسمح بإضافة عدد غير محدود من المنتجات وتلقي طلبات غير محدودة، بالإضافة إلى عدم وجود قيود على عدد الزوار.
  • منصات شحن متعددة: تتوافق سلة مع العديد من منصات الشحن المحلية والعالمية، مما يوفر خيارات متعددة للتجار لإيصال بضائعهم إلى مختلف المناطق.
  • عدم وجود عمولات: تتميز المنصة بعدم فرض عمولات أو رسوم إضافية على عمليات البيع، مما يساعد التجار على تحقيق أرباح أعلى.
  • سهولة الاستيراد والتصدير: توفر المنصة إمكانية استيراد وتصدير المتاجر بسهولة، مما يسهل على التجار نقل متاجرهم دون تعقيدات.
  • تطبيقات خاصة بالمتجر: تتيح منصة سلة إمكانية توفير تطبيقات خاصة للمتاجر الإلكترونية على أنظمة أندرويد وiOS، مما يزيد من تفاعل العملاء.
  • دليل تعليمي وتقارير يومية: تقدم سلة دليلًا تعليميًا لمساعدة التجار على فهم آلية التعامل مع متاجرهم، بالإضافة إلى تقارير يومية لتحليل الأداء وزيادة الفعالية.
  • التواجد الدولي: تسمح المنصة للتجار بتوسيع عملياتهم والوصول إلى العملاء الدوليين، مما يعزز فرص النمو والربح.

عيوب موقع سلة.

على الرغم من مزاياها العديدة، تواجه منصة سلة بعض التحديات والقيود التي يجدر بالتجار معرفتها، ومنها:

  • التوافر الجغرافي المحدود: تركز المنصة بشكل أساسي على المملكة العربية السعودية وبعض دول الخليج، مما يحد من إمكانية استخدامها في بعض الدول العربية الأخرى.
  • الدعم الفني المحدود: يقتصر الدعم الفني المقدم على ساعات عمل معينة ولا يشمل الدردشة الحية، مما قد يؤدي إلى تأخير في الحصول على الدعم اللازم وحل المشكلات.
  • قيود التصميم والتخصيص: يواجه المستخدمون قيودًا في عدد القوالب المتاحة وفي تغيير ملفات الموقع، خاصةً عند تعديل إعدادات SEO أو صفحة الخروج.
  • محدودية الصلاحيات على المتجر: كونها منصة إدارة محتوى، فإن سلة تتحكم بشكل كامل في ملفات وبيانات المتجر، مما يحد من الصلاحيات لدى أصحاب المتاجر.
  • مشكلات في تشغيل أكواد بيكسل: أبلغ بعض المستخدمين عن صعوبات في تشغيل أكواد بيكسل بشكل فعال، مما يؤثر على قدرتهم على تحليل بيانات الحملات الإعلانية.
  • قيود في التسويق بالعمولة: تواجه المنصة تحديات في توفير حلول التسويق بالعمولة، على الرغم من إمكانية ربط المتجر ببعض الإضافات لتجاوز هذا العائق.
  • سياسة التسعير: يُعتبر التسعير للباقات المختلفة قضية مثيرة للجدل، حيث أن بعض الباقات قد لا تكون كافية لإدارة المتجر بالطريقة الأمثل، وقد تكون الباقة الاحترافية هي الخيار الوحيد للتحكم المتقدم.
  • ضعف خدمة العملاء: تشترك سلة مع العديد من منصات التجارة الإلكترونية العربية في تقديم مستوى خدمة عملاء قد لا يرقى إلى المستوى المطلوب.

أسعار باقات سلة ومميزاتها.

منصة سلة تقدم مجموعة متنوعة من الباقات التي تلبي احتياجات التجار المختلفة، من المبتدئين الى الكبار. كل باقة مصممة لتوفير مجموعة من المميزات التي تتناسب مع حجم ونوع النشاط التجاري. 

إليك تفصيل باقات سلة وما تقدمه لمستخدميها:

الباقة الأساسية: سلة بيسك (مجانية).

الباقة الأساسية من سلة هي خيار مثالي للمبتدئين في عالم التجارة الإلكترونية الذين يرغبون في اختبار السوق دون استثمار مالي كبير. هذه الباقة مجانية بالكامل، ولكنها تأتي مع بعض القيود التي قد تؤثر على قدرة التاجر على تقديم تجربة تسوق مخصصة. العلامات التجارية في هذه الباقة ستظهر تحت دومين سلة الرئيسي، مما يعني عدم القدرة على ربط دومين احترافي خاص بالمتجر. خيارات الدفع محدودة أيضًا، حيث يتمكن العملاء من الدفع عند الاستلام أو عبر التحويل البنكي فقط. بالإضافة إلى ذلك، التاجر مقيد بشركة شحن واحدة من بين أربع شركات متاحة، ولا يمكنه تعديل قالب المتجر أو تفعيل مدونة للمحتوى.

الباقة المتقدمة: سلة بلس (99 ر.س/شهر).

تقدم باقة سلة بلس مزيدًا من المرونة والخصائص للتجار الراغبين في توسيع نطاق أعمالهم. بتكلفة شهرية معقولة، تفتح هذه الباقة إمكانيات جديدة مثل تفعيل الدفع الإلكتروني واستخدام خدمات عدة شركات شحن لتسهيل الوصول إلى عملاء أوسع. التجار يمكنهم أيضًا استخدام أدوات التسويق بالبريد الإلكتروني، تخصيص قوالب المتجر، وتفعيل التواصل عبر الواتساب. إضافة إلى ذلك، توفر الباقة إمكانية إنشاء مدونة لزيادة التفاعل مع العملاء. 
مع ذلك، تبقى بعض القيود مثل محدودية تحسين محركات البحث وعدم إمكانية الربط مع التطبيقات المحاسبية أو إضافة مستخدمين لإدارة المتجر.

الباقة الاحترافية: سلة برو (299 ر.س/شهر).

باقة سلة برو هي الخيار الأمثل للتجار الذين يسعون للحصول على أقصى استفادة من منصة سلة. بتكلفة أعلى، توفر هذه الباقة مجموعة شاملة من الخصائص والمميزات التي تدعم تقريبًا كل جوانب التجارة الإلكترونية. بداية من تحسين السيو، مرورًا بالتسويق بالعمولة، إلى إمكانية تخصيص مظهر المتجر باستخدام CSS.
إضافة على ذلك، يمكن للتجار إضافة ما يصل إلى 10 مستخدمين للمساعدة في إدارة المتجر، وتوفير خمسة مستودعات لتسهيل استلام الطلبات. كما يمكن الربط مع التطبيقات المحاسبية وتوفير خدمات متقدمة أخرى تجعل هذه الباقة الخيار الأفضل لتجار التجزئة الطموحين.

خطة حسب الطلب: سلة سبيشل.

مصممة خصيصًا لكبار التجار، تقدم خطة سلة سبيشل مستوى فائق من الدعم والخدمات المخصصة. حيث هذه الباقة توفر دعمًا نوعيًا مع توفير مدير مخصص لتحليل أداء المتجر واقتراح التطبيقات والاستراتيجيات المناسبة. كما أن خدمة عملاء احترافية وتسعير مخصص يتم تحديده بناءً على تقييم احتياجات كل تاجر، مما يوفر تجربة فريدة ومتكاملة لإدارة المتجر الإلكتروني.

الفرق بين منصة زد وسلة.

الفرق بين منصة زد وسلة


عند النظر إلى منصتي زد وسلة، نجد أن كلتاهما تقدمان خدمات متميزة في مجال التجارة الإلكترونية، مع التركيز بشكل خاص على السوق السعودية. إليك نظرة مقارنة تسلط الضوء على أبرز الفروقات بينهما:

تجربة المستخدم والتصميم.

سلة تتفوق في تقديم تجربة مستخدم أفضل من خلال قوالبها الأسرع وتوفير عدد إضافات أكبر مقارنةً بـزد. حيث زد، على الجانب الآخر، تتميز بقوالب متنوعة لكنها تعتبر أقل في السرعة والتنوع من سلة.

خيارات الشحن.

سلة تقدم بوليصات شحن أفضل وأرخص، على الرغم من أن زد تتعاقد مع شركات شحن أكثر.

إعدادات SEO.

زد تتفوق في إعدادات SEO مقارنة بـسلة، ولكن هذا التفوق لا يعتبر مؤثرًا بشكل كبير على النتيجة النهائية للمستخدم.

مميزات وعيوب كل منصة.

سلة تتميز بقدرتها على إضافة عدد غير محدود من المنتجات، تنوع طرق الدفع، وتوفير خيارات شحن متعددة. ومع ذلك، يُشار إلى أن بعض الميزات مثل إدارة الطلبات من الفروع متاحة فقط في الباقة الاحترافية، وهناك تكاليف إضافية لبعض التعديلات والميزات.

بينما منصة زد توفر إمكانية تخصيص المتجر بسهولة ودعم خيارات دفع وشحن متعددة، إلا أنها تُعد أقل تنافسية من حيث التسعير مقارنةً بمميزاتها وتوفر باقات مجانية محدودة.

السعر والباقات.

كلا المنصتين يقدمان باقات متنوعة تناسب مختلف الاحتياجات والميزانيات، مع فروقات في التسعير والميزات المقدمة في كل باقة.

القابلية للتوسع.

سلة تُظهر قابلية أكبر للتوسع وزيادة شهرتها في منطقة الخليج، بينما زد تبدو أكثر تركيزًا على السوق السعودي حاليًا.

الدعم وسهولة الاستخدام.

كلا المنصتين تقدمان دعمًا قويًا وتعتبران سهلتي الاستخدام دون الحاجة إلى خبرة فنية كبيرة.

في النهاية، الاختيار بين منصة زد وسلة يعتمد على احتياجاتك الخاصة، ميزانيتك، وأهدافك التجارية. إذ يُعد النجاح في التجارة الإلكترونية نتاج عوامل عديدة، أما المنصة فهي فقط أداة من بين أدوات عديدة يجب استخدامها بذكاء لتحقيق أهدافك.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-